التخطي إلى المحتوى

صرحت الفنانة المعتزلة منى عبد الغني عن الأسباب التي جعلتها تعتزل الفن نهائيا وإرتداءها الحجاب بعد محاولات كثيرة من أصدقائها عن عدم إعتزالها الفن بالرغم من شهرتها الكبيرة التي حققتها وقتها حيث أوضحت منى خلال إستضافتها ببرنامج معكم الذي تقدمه الإعلامية منى الشاذلي على قناة سي بي سي أن وفاة أخيها وراء إعتزالها الفن وجاء هذا القرار بعد يومين فقط بعد الوفاة وتابعت أنها كانت تغني في حفل ليالي التلفزيون وجاءها خبر وفاة شقيقها بحادث سير وكان وقتها يبلغ  من العمر 38 عاما ولم يكن يعاني من أي مرض نهائيا وان الوفاة أثرت فيها بشكل كبير خاصة انها جاءت فجأة وأن أي إنسان معرض لذلك فكان من الممكن أن تكون مكانه وهي تمثل على المسرح فهل ستكون مستعدة لمقابلة الله بتلك الهيئة ام لا .

قرار الإعتزال وإرتداء الحجاب. 

وأشارت أنها قررت الإعتزال وإرتداء الحجاب دون أن تاخذ أي رأي من أحد موضحة أن وقت قرار الإعتزال كان لديها إرتباطات ببعد العروض السينمائية ولكنها لم تفكر فيها وان ماقررته لاتراجع فيه أما بالنسبة لعودتها للغناء مرة أخرى قالت إن ذلك حدث بعد استيعابها لعدم وجود رهبنة في الإسلام وأن المرأة تقوم بكل الأعمال ولا يؤثر ذلك على إيمانها بشيء مما جعلها تعود للغناء مرة أخرى بأغاني ملتزمة تحوي رسائل إجتماعية ودينية وغنت في أوبريت القدس هترجع لنا.

اقرأ أيضا :   يسرا توضح أسباب إرتداء الإسدال وإخفاء وجهها في جنازة شادية

ويذكر أن منى عبد الغني تزوجت من الفنان شريف سلامة وأنجبت منه كريم وريم وإنفصلت بعد حدوث خلافات بينهما وتزوجت مرة ثانية من رجل الأعمال محمد قورة ولدت في 14- 11 – 1964 بدات مسيرتها الفنية من خلال الانضمام في أوائل الثمانينيات إلى فريق الأصدقاء مع المطربة حنان والفنان علاء عبد الخالق بقيادة الموسيقار عمار الشريعي والذي صدر عنه شريط كاسيت عادت منى عبد الغني لعالم الفن مرة اخرى من خلال تقديمها البرامج الاجتماعية والدينية التي تخدم المرأة المسلمة كما قامت بأداء الشخصيات الدينية والاجتماعية في بعض المسلسلات التلفزيونية ومن بينهما مسلسل على باب مصر” ومسلسل هارون الرشيد ومسلسل المرأة في الإسلام

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *