التخطي إلى المحتوى

استنادا لما أشار إليه ممدوح رمضان المتحدث باسم وزارة التموين، اتضح أن مصر كانت تتعرض لعملية نهب واستنزاف لمواردها عن طريق البطاقات التموينية، وكثرة المشاكل التي لم يتم إيجاد حل لها في هذه المنظومة.

ومن خلال لقائه اليوم الأحد، ببرنامج «8 الصبح»، الذي يذاع عبر فضائية «دي إم سي»، أردف ممدوح رمضان أن وزارة التموين كانت تهدف من خلال تحديث قاعدة البيانات إلى وضع الأوضاع في نصابها ووقف استنزاف الموارد من خلال البطاقات التموينية، وأضاف أنه ليس هناك دليلا واضحا على أن 81 مليون مواطن قد تم تسجيلهم على قاعدة بيانات الخبز.

مشاكل بطاقات التموين

كما وقد ذكر رمضان الاقتراح المقدم من قبل وزارة التموين بأن تتحمل مسؤولية السلع المدعمة التي تعمل فيها، لكي تتجنب الاتهامات المتبادلة و القائمة بين مفتشي التموين وأصحاب المخابز والمطاحن، وأوضح أن منظومة إنتاج الخبز سيتم تعديل العمل فيها، على أن يتحمل أصحاب المطاحن تكلفة القمح لكي تتحول الملكية العامة إلى ملكية خاصة، لأن المال العام أصبح مستباحاً، لكن عندما يتم شراء القمح بالمال الخاص، سيتعامل معه صاحب المطحن بطريقة جيدة مما يساعد على تعزيز مبدأ المنافسة بين أصحاب المخابز.

اقرأ أيضا :   مصدر بـ وزارة التموين يكشف عن سرقة 72 مليون رغيف خبز مدعم يوميا

بالإضافة إلى أن صاحب المخبز سيتحمل تكلفة الدقيق أمام صاحب المطحن، بالتالي سيتحمل مسؤلية الدقيق وينتج الأرغفة تبعا للمواصفات التي وضعتها وزارة التموين، مما يدفع بأصحاب المخابز إلى زيادة عوامل جذب المواطنين ومن ثم يعدل من المنظومة بشكل عام .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *