التخطي إلى المحتوى

كثفت مباحث القليوبية من جهودها لكشف لغز مقتل “تقى” العروسة التي طعنت بـ21 طعنة من مجهول داخل منزلها أثناء نقل عزالها الى عش الزوجية بقرية “كفر فرسيس ” مما أثارت الواقعة حالة من الغضب في الشارع المصري وعلى مواقع التواصل الإجتماعي التي طالبت بسرعة القبض على الجاني وبالفعل إستطاعت المباحث في بداية صباح اليوم الثلاثاء القبض على أحد المتورطين في قتل تقى وكشفت التحقيقات أن الجاني من أحد جيرانها ويدعى “حسان.ص” وعثر على هاتف العروس المقتولة داخل منزل جيرانها كما عثر على ملابس مليئة بالدماء.

وبمواجة المتهم إعترف بإرتكابه الجريمة بغرض السرقة وأنه أثناء دخوله منزل تقى فوجئ بها رغم أنه راقب مغادرة الأسرة كاملة من المنزل وإعتقد أن المنزل خالي فذهب وبصحبته شخص أخر شاركه الواقعة ويسكن بقرية “ورورة” فحين وجدوا المجني عليها شعروا بالخوف أن يفتضح أمرهم فقاموا بقتلها وأرشد المباحث على شريكه.

ويذكر أن المجنى عليها طالبة في الفرقة الثالثة بكلية الآداب قسم مكتبات بقرية كفر الجزار عثرت على جثتها حيث تعرضت للطعن بالسكين في أماكن متفرقة من البطن والصدر لأكثر من 21 طعنة نافذة ولفظت خلالها أنفاسها الأخيرة وفارقت الحياة.

اقرأ أيضا :   عروسة لم يمر على زواجها غير 4 أشهر تذبح زوجها بالسكين أثناء نومه بشبين القناطر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *