التخطي إلى المحتوى

لاحظ المحللون غياب عدد لا يستهان به من النجوم عن الساحة الفنية والمواسم الرمضانية، وتراوحت حالة الغياب من الغياب موسم الى الاعتزال النهائي ولكن العجيب أن القاسم المشترك الأعلى هو المرض، لقد غاب كل هؤلاء مؤقتا أو دائما بسبب المرض وسوف نستعرض عددا من الفناني الذين تقفوا عن العمل بسبب المرض.

ابتعاد النجوم عن العمل في الوسط الفني 

أحمد مكي .
إنه فنان جميل معروف بدماثة الخلق ووسامة الشكل والجسم الرياضي وخفة الدم المتناهية، وهو له العديد من القفشات والأعمال الفنية الشهورة التي تسببت له في معرفة الجمهور به منها أفلام مثل طير انت  اتش دبور وقام بتجربة إخراجية وحيدة إسمها الحاسة السابعة وخاضها مخرجا لأحمد الفشاوي.
صرح أحمد مكي أنه غاب عن الموسم الرمضاني 2015-2016 بسبب مرض ألم به من خلال فيروس ضرب الكبد و الطحال مما سبب عنده حالة من النوم المستمر ولكنه تعافى وأصبح أفضل وخرج لنا بمسلسل من أعلى المسلسلات وهو خلصانة بشياكة.

اقرأ أيضا :   أبرز مواقف الشعراوي مع الفنانين بكى بسبب «كاريوكا» وجملة واحدة غيرت مصير فنانة

سمية الألفي.
ممثلة قديرة من ممثلات الزمن الجميل وكان لها العديد من الأعمال الفنية التي ساعد على انتشارها ووصولها للمجد والنجومية بسرعة الصاروخ غير أنها اعتزلت بسبب مرض في النخاع الشوكي.

سعيد صالح.
من نجوم الصف الأول وأحد خريجي مدرسة المشاغبين له باع طويل في الأعمال الفنية غير انه أصيب بقصور في شرايينه التاجية وجلطة مخية انتهت بعدم قدرته على التمثيل والوفاه بعد ذلك.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *