التخطي إلى المحتوى

إنتشرت في الفترة الأخيرة العديد من الوقائع الغريبة ويرها البعض مستحيلة حيث تعد من خيال وقصص أساطيل العصور القديمة بعد وفاة النبي الكريم “محمد صلى الله عليه وسلام” بالرغم من وصول العلم الى أعلى الدرجات في القرن الـ21 يأتي من حين الى أخر من يدعي النبوة وأن الله أرسل له الملائكة لكي يكمل مسيرة النبي الكريم وينشر الدعوة الأمر يستنكره الشيوخ وعلماء الدين وكثير من نرى أن هذة الأشخاص مصابون بأمراض نفسية أو دجالين ولكن الغريب في الأمر أن نجد الكثير من الناس يصدقون ويؤيدون هذة الخرافات وليس هذا فحسب بلى نجد من يدعى أن والده المتوفي جاء في المنام ويخرج جسده من القبر وينقله في منزله ويتم عمل مقام له على أنه من أولياء  الله الصالحين.

سائق توك توك يدعي النبوة 

منذ أيام قليلة خرج علينا سائق “توك توك” يدعى “عبد البديع السيد عبد الله شرشيرة” من قرية كفور بلشاي بمركز كفر الزيات في محافظة الغربية يدعى أنه إبن الرسول الكريم وابنه حفيد الرسول وذلك أثناء إلقاء خطبة بالجامع وسط المصليين من أهالي القرية ولكن هنا عبر الأهالي عن غضبهم منه رافضين هذة الخرفات واعتبروا أن ذلك مخالف لتعاليم الدين الإسلامي وأن الشيخ يحاول إقناعهم أن النبي منحه لقب “ابن النبي” من خلال رؤيا في المنام.

اقرأ أيضا :   تعرف على قصة الضابط الذي رفض إستعمال سلاحه الميرى للدفاع عن نفسه في موقف بالدقهلية

والأغرب أنه قال أن النبي يأتي له في اليقظة وقال الأهالي أن الكثيرين من خريجي الجامعات ومنهم خريجي الأزهر الشريف من مؤيدي وأتباع الشيخ سائق التوك توك مما يتسبب في مشادات بين المؤيدين والمعارضين وطالب أهالي القرية بتدخل رجال الدين الإسلامي والشيوخ لإنهاء هذا الأمر.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *