التخطي إلى المحتوى

عقب الهجوم العنيف على الفريق “أحمد شفيق” بعد إعلانه الترشح للإنتخابات الرئسية الجديدة 2018 خاصة بعد أن عرضت قناة الجزيرة القطرية مقطع فيديو للفريق أحمد شفيق وهو يقول أن الإمارات منعته من السفر بعد أن أعلان خبر ترشحه بساعات مما أثار ت حالة من الغضب على مواقع التواصل الإجتماعي وفي الشارع المصري نظرا لموقف قطر المعادي لمصر وكانت صدمة لمؤيدي الفريق.

وعلى ذلك أصدر حزب الحركة الوطنية المصرية الذي يقوده شفيق بيانا اليوم يوضح فيه حقيقة الفيديو المسرب الذي أذاعته قناة الجزيرة وتم تناوله على جميع وسائل الإعلام وأدى الى الهجوم على شفيق واتهامه بالتعاون مع القناة الارهابية.

نص بيان الحزب.

الفريق أحمد شفيق لم يتعامل إطلاقاً مع قناه الجزيرة، ولم يرسل إليها أية فيديوهات، وما نشر عليها فيديو مسرب يقصد منه الإثارة والتحريض ضده عقب إعلانه الترشح لرئاسته الجمهورية».وأضاف الحزب: «يجب أن يكون هناك بعض من التعقل في تلقي ما يبث للمشاهد، فالفريق عندما قرر إعلان ترشحه لرئاسة الجمهورية نشر قرار ترشحه بالصوت والصورة في حسابه الخاص على (تويتر) وبعدها تناولته كافه وسائل الإعلام».وتابع الحزب: «كان من باب أولى عندما يعلن الفريق أية قرار آخر يتعلق بترشحه للرئاسة، أن يتخذ ذات المسلك ويعلنه أيضاً على ذات الحساب (تويتر) وبالتالي فليس هناك إطلاقاً ما يجبره على اللجوء لتلك القناه العميلة كي يتخذ منها منبراً، مما يؤكد تعمد تسريب الفيديو وبثه على محطة تكن العداء للدولة المصرية».

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *