التخطي إلى المحتوى

أثار زواج الإعلامى اللبناني “وسام بريدى” وعارضة الأزياء التونسية “ريم السعدان” جدل واسع وذلك يرجع لإختلاف ديانة الزوجين حيث أن المذيع وسام بريدى مسيحى الديانه وعارضة الأزياء ريم السعدان مسلمة مما جعل أنتقادات واسعة تنهال عليهم .

وخاصة أن زواج أختلاف الديانات غير مرحب به فى المجتمع العربى وخاصة الإسلامى
وذلك لأن الزواج بهذه الطريقة يكون بمقتضى عقد بين الزوجين ويسمى زواج مدنى وهو ما يتنافى مع شروط الزواج فى الديانة الإسلامية .

 
ولكن بالرغم من ذلك فقد قام بعض أصدقاء العروسين من الوسط بتهنئتهم على الزواج .وقد تم الزواج منذ شهرين فى دولة أيطاليا حيث أن عارضة الأزياء تعيش هناك وتم عمل حفل زفاف كبير بلبنان فى أحد الفنادق المشهورة وقام العريس بأرتداء بدلة كلاسيكية والعروسة ظهرت بفستان بلوك mermaide .

وليست تلك الظاهرة الأولى من نوعها لزواج أشخاص من المشاهير مختلفى الديانة فقد حدث من قبل ومن المشاهير هؤلاء ناهد الشريف ووفاء الكيلانى وغيرهم من المشاهير والغير مشاهير وذلك يعد تطبيق لمشروع القانون التونسى الذى تم اقرار من حوالى شهر .

ويذكر أن من أهم أعمال الاعلامى اللبنانى وسام دريدى برامج بالهوا سوا وبالبحر سوا كما خاض التمثيل فى مسلسل من أحلى بيوت فى راس بيروت ويقوم بأذاعة برنامج حاليا بأسم أنت أون لاين ويستضيف به المشاهير .

 

التعليقات

  1. ياسبحان الله غير مرحب بيه لاحوله ولا قوه الابالله ده شرع الله لايجوز زواج المسلمه من يهودى او نصرانى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *