التخطي إلى المحتوى

يتمتع الشعب المصري بالروح الوطنية العالية وقلبه مليئ بالحب والعطاء للوطن الغالي الذي يضحي بحياته من أجله وتزيد المواقف الصعبة من الإصرار على التحدي وقهر المستحيل.

وتمر مصر في الفترة الاخيرة بالكثير من العمليات الإرهابية الغادرة التي تستهدف أبناءهم من الجيش والشرطة الذين يستشهدون في سبيل الحفاظ على سلامة الوطن وأراضيه وهذا الحب العظيم ليس موجود بداخل الرجال فقط بل والفتيات أيضا حيث صرحت اليوم مؤسسة حملة “مجندة مصرية” جهاد الكومي أنها زادت اصرار على الإنضمام الى القوات المسلحة المصرية برفقة الفتيات الراغبات في الانضمام.

مؤسسة “مجندة مصرية”

وذلك عقب العملية الإرهابية الأخيرة التي راح ضحيتها 28 شهيد وأصيب العشرات في سيناء وأكدت الكومي إنها ستتجه برفقة الفتيات إلى حلمية الزيتون والمنطقة الشمالية لتقديم طلباتهن للجهات المختصة من أجل تأدية الخدمة العسكرية للفتيات مشيرة أنها إستقبلت العديد من الرسائل والمكالمات من فتيات راغبين في تأدية الخدمة العسكرية مثلهم مثل الشباب المصري البطل الذي يدافع عن الوطن.

اقرأ أيضا :   شاب من متهمي واقعة التحرش الجماعي بفتاة الزقازيق كنت واقف أتفرج تعرف على التفاصيل

كما طالبوا المشاركة والتوجه إلى مقرات التقديم للخدمة العسكرية وعبرت جهاد الكومي عن سعادتها وفخرها بجيل الفتيات العشريني الذي يتمنى الدفاع عن الأرض أو الشهادة غير مبالين بعبارات السخرية التي دائما ما يرددها الرجال حول ذلك الأمر مشيرة إلى إقبال الكثيرات من قبل على الإنضمام لقطاع التمريض والسكرتارية بالجيش المصري.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *