التخطي إلى المحتوى

إهتمت وسائل الإعلام ومواقع التواصل الإجتماعي بقضية إتهام مدربة الأسود “فاتن الحلو” بقتل طفلة بالخطأ بعد إصابتها بعرض ناري أثناء تقديم إحدى العروض بالسرك القومي وكانت نيابة النزهة أمس أمرت بالإفراج عن فاتن الحلو بضمان محل إقامتها.

تفاصيل قضية مدربة الأسود

تبدأ تفاصيل الواقعة عندما هاجت الأسود وحدثت حالة من الفوضى أثناء فقرات العرض مما دفع فاتن الحلو مديرة السيرك الى إطلاق أعيرة نارية من أجل السيطرة على الأسود أثناء العرض ولكن إحدى المقزوفات أصابت جمجمة طفلة تدعى “شهد” 12 عاما مما أحدث لها نزيف داخلي وفقدت الوعي وتم نقلها إلى مستشفى دار الشفا.

وقال شهود عيان أنهم كانوا بجانب أسرة الطفلة أثناء عرض فقرة الأسود حدثت حالة هياج للأسود فأطلقت المدربة فاتن الحلو أعيرة في الهواء مما تسبب في حدوث حالة من “الهرج والمرج” بين الجماهير وفوجئ بتجمع الجماهير حول الطفلة بعد إصابتها بالطلقة النارية.

وعقب إستدعاءها حضرت مدربة الأسود فاتن الحلو لنيابة النزهة ومعها محاميها الذي نفى وجود أسلحة داخل السيرك مشير أن الرصاص الذي أطلق مطاطي وبعد التحقيق أمرت النيابة بإخلاء سبيلها بضمان محل إقامتها.

اقرأ أيضا :   أول رد فعل للفنانه سمية الخشاب بعد إعلان ريم البارودى خبر زواجها من أحمد سعد

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *