التخطي إلى المحتوى

تداولت وسائل الإعلام والصحف السعودية أسماء أول من تم الإفراج عنهم من الأمراء ورجال الأعمال والوزراء المحتجزين في المملكة بتهم الفساد وغسيل الأموال حيث تمر السعودية بتغيرات جزرية تحدث لأول مرة في عهد الملك سلمان بن عبد العزيز .

مما أثار حالة من الجدل والتساؤلات حول أسباب الحملة التي تهدف الى القضاء على نفوز الاموال التي تستغل مناصبها وقربها للعائلة المملكة من تحقيق ثروات ضخمة وإستثمارات في أنحاء العالم وهذا ما وعد به ولي العهد محمد سلمان ويخشى العديد من الدول العربية والمجاورة للمملكة حدوث أزمات بالممكةخطيرة نتيجة للأحداث الجارية تؤدي الى دخول السعودية في حرب أهلية.

أسماء الأمراء السبعة المفرج عنهم 

نشرت وكالات الأنباء أمس الخميس أسماء سبع أمراء من المتهمين الذين تم الإفراج عنه وهم “متعب بن عبدالله، تركي بن عبدالله، الوليد بن طلال، تركي بن ناصر، فهد بن عبدالله آل سعود، خالد التويجري، إبراهيم العساف”، وذلك لعدم ثبوت تهمة الفساد عليهم وفي نفس السياق أصدر سعود المعجب النائب العام السعودي بيان أعلن فيه الإفراج عن السبع أمراء من أصل 208 تم ايقافهم وقفوا في قضايا فساد دون توجيه اتهامات لهم، مشيرا إلى أن حجم الاختلاسات في القضايا المنظورة بلغ 100 مليار دولار.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *