التخطي إلى المحتوى

نشوى مصطفى قامت بنشر تصريحات جريئة أثارات الجدل على حسابها الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك ، منشور دعت من خلاله عدد من رجال الدين لحضور مسرحيتها “سيلفي مع الموت ” ، والتي تعرض على مسرح ميامي بشارع طلعت حرب يوميا الساعة 8 مساءا . وإنهالت التعليقات التي تتسائل عن
سبب تصريحات نشوى مصطفى ولم يعجب البعض لطريقة الفنانة وعن رأيها عن أكبر الشيوخ واهمهم عند أغلب الشعب المصري

نشوى مصطفى.

أوضحت نشوى أنها طلبت عدد من الشيوخ حضور مسرحيتها وعلى رأسهم  الأستاذ عمرو خالد وأكدت له تمانيها حضوره كما نشادة كلا من الشيخ خالد الجندي، ومولانا الشيخ رمضان عبد المعز، والداعية الأستاذ معز مسعود، والداعية الأستاذ مصطفى حسني، ومعالى وزير الأوقاف، ومولانا الأمام شيخ الأزهر، وجميع من ينتمون إلى الإسلام المستنير”. وطالبت نشوى من متابعيها أن يشيروا المنشور لكي يصل الى عدد كبير.

نص من تصريحات نشوى

وبعد مرور فترة وجيزة من نشر المنشور قامت بنشر منشور اخر معلقة :”وصلنى اعتراض بعض الأصدقاء الأفاضل الذين احترمهم للمدى على دعوتي لبعض الدعاة الجدد وبعض من موالينا الشيوخ لمشاهدة العرض المسرحي سيلفي مع الموت وحضراتهم (الإسلاميين) بالنسبة لى متلقي وما أريد ان أثبته بدعوة هؤلاء السادة أن الإسلام المستنير ليس شعارات بل هو ممارسات”وأضافت نشوى: “وأنا أقدم فن له نفس الأهداف التي من المفترض أنهم أيضا يستهدفونها، وهي أن روح الله الواحد وأننا جميعا جنس واحد يدعي الإنسان، يتساوى بالنسبة لي أنا نشوى مصطفى مولانا الشعراوي مع مولانا أحمد ذكي مع مولانا علاء ولى الدين مع البابا شنوده، جميعنا نحيا بروح الله الواحد، التقييم والتفضيل ليس من اختصاصي عنده الميزان هو الله وهو فقط الواحد الأحد لا ألهة على الارض “.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *