التخطي إلى المحتوى

ترقب العالم منذ أمس قرارات ترامب التي اشار اليها ، وذلك بعد ان اشار مسؤول  امريكي بما سوف يكشفه الرئيس الامريكي دونالد ترامب القرار الخاص بنقل السفارة الامريكية للقدس ، والاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل ، وجاء هذا القرار بالرغم من التحذيرات الشديدة الدولية من عواقب هذا القرار والذي يضر تماما بعملية السلام في منطقة الشرق الاوسط ،

ذلك ومن المتوقع ان يحدد الرئيس الامريكي جدولا زمنيا بشأن تطبيق هذا القرار بما لا يضر بعمليه السلام بالمنطقة على حسب قول المسؤؤل الامريكي ،

الجدير بالذكر ان هذه الخطوة سوف تدمر تماما عملية السلام بين الفلسطينين والاسرائليين ، وقد تعالت الاصوات منندة بهذه الخطوة التي اتخذها ترامب لانها خطوة غير امنة العواقب ،

أول رد فعل مصري

ومنذ قليل صدر بيان من جهة الخارجية المصرية حيث استنكرت الخارجية خلال هذا البيان قرار ترامب بشأن الاعتراف بدولة القدس عاصمة لاسرائيل ، و نقل سفارتة الولايات المتحدة الامريكيه للقدس ، وذلك نظرا للعواقب الوخيمة التي سوف تترتب على هذا القرار .

هذا واكدت الخارجية المصرية ان هذه القرارات غير شرعية نظرا لكونها قرارات احادية ، وهذه القرارات الاحادية تضرب بعرض الحائط كافة المعاهدات والقرارات الدوليه ، ومنها قرار مجلس الامن رقم 242 لعام 1967 ، والذي كان ينص على الانسحاب من الاراضي التي احتلتها اسرائيل عام 1967 وذلك القرار يتضمن القدس ، وكذلك قرار رقم 2334 لعام 2016 بشأن رفض مجلس الامن الاعتراف بأي تغيير تجريها اسرائيل بعد عام 1967 ،

وقد صرح وزير الخارجية المصري عن قلقه بشأن هذا القرار وتداعياته ، والذي من شأنه تأجيج مشاعر الدول الاسلامية، لما يربطهم بالقدس بروابط دينية وثقافية ووجدانية ايضاً.

 

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *