التخطي إلى المحتوى

لعلك إذا شهدت أحدا يسقط فانك  سوف تبادر إلى انقاذه ولكن ما حدث بالآمس ربما تكون قصه تفوق ضرب الخيال ,حيث تم تداول فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي لاحداي الخادمات الأثيوبيات وهى تستنجد بكفيلتها لكى تتمكن من إنقاذها ,ولكنها رفضت والأغرب من ذلك أنها التقطت الهاتف الخاص بها وقمت بتصويرها ,ذكرت صحيفة “الأنباء ” الكويتية أن الخادمة الاثوبيه أقدمت على الانتحار ,ولكنها في اللحظات الأخيرة تراجعت عن قرارها وهى تتعلق بطرف “شرفه”المنزل في لحظه لا نعرف تفاصيلها حتى الآن.

التفاصيل كامله للفيديو الذي هز أرجاء العاصمة الكويتية

وما أن أحست بالخطر وأنها على مشارف الموت ,استنجدت بكفيلتها الكويتية والتي كان يظهر صوتها واضحا في الفيديو وهى تقول لها “مجنونه تعالى “,بينما كانت تتوسل لها العاملة وهى تقول لها “امسكيني امسكيني “,ولكن كفيلتها لم تهتم بها وتركتها تسقط من الدور السابع وتم نجاه الخادمة الأثيوبية بأعجوبة ,وذلك بسبب سقوطها  اسفل المبنى على مظله  مصبغه ,لتصاب بكسور وتنقل إلى مستشفى العدان.

اقرأ أيضا :   من متابعة دكتور / كيلانى بن حمودة

بلاغ للنائب العام

في أعقاب انتشار الفيديو ,قالت المحامية فوزية الصباح أنها تقدمت ببلاغ للنائب العام للوقوف على ملابسات الحادث والذي وقع في منطقه صباح السالم ,والذي وقع صباح الخميس .
كانت النيابة بأحراء تحقيق فورى شاكل لمعرفه ملابسات الحادث ,وتم التأكيد من قبل النيابة على عدم وجود شبهه جنائيه للخادمه الأثيوبية والتي يتراوح عمرها في العقد الثاني (24 عاما),حيث كشفت النيابة أن الخادمة لم تمض يومين من العمل عند الكفيلة ,وأنها  تعمل بأجر يومي وكانت تحاول الهروب حيث لم يكن لديها الرغبة في مواصله العمل ,فقامت _والكلام على لسان المخدومة _بأغلاق باب المنزل على الخادمة الأثيوبية ,ففكرت في الهرب من المنزل عن طريق النافذة ,وأثناء ذلك انزلقت قدمها مما نتج عنه السقوط من الدور السابع

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *