التخطي إلى المحتوى

عبد الله محمود , هو فنان صاحب موهبة متميز جذب اليه المشاهدين بأدواره المتنوعة وكان قريب جدا من الجمهور فكنت تشعر أنه أخوك أو إبن عمك مثلا لملامحه  المصرية وطريقته الطبيعة قدم العديد من الأعمال الناجحة وشارك كبار نجوم السينما ولكنه توفى في سن صغير وهو في عز شبابه، لم يكن مشواره الفني طويل بسبب إصابته بمرض السرطان.

معلومات عن عبد الله محمود.

في عام 2003 أصيب الفنان بسرطان المخ بعد عودته من اداؤه مناسك العمرة اصيب بصداع شديد، وبعد ان اجرى الإشاعات والتحاليل اتضح اصابته بمرض سرطان المخ، ثم بدأ بعدها رحلة العلاج الكيماوي الذي عانى منه كثيرا ورغم هذا ظل يعمل بالتمثيل.

عبد الله محمود.

دخل الفنان عبد الله محمود في غيبوبة وهذا بعد ان تمكن منه مرض السرطان وكانت من اصعب فترات المرض حيث باءت كل محاولات العلاج بالفشل دخل  عبد الله غيبوبة لمدة سبعة أيام بعدها أفاق على قراءة القرآن ثم دخل مرة أخرى في غيبوبة وكان كلما أفاق يقرأ سورة الفاتحة فتم اتخاذ القرار بنقله إلى العناية المركزة، وأثناء ذلك كان “محمود” يردد كلماته: “الحمد لله خلاص هانت”، ثم يعود من جديد للغيبوبة إستمر على هذه الحالة حتى فارق الحياة.

اقرأ أيضا :   أسباب مثيرة وغامضة وراء رفض بعض المشاهير الزواج

احمد زكي يعاني نفس المرض.

في الوقت الذي كان يمكث فيه “محمود” بمعهد ناصر لإزالة آثار عدوان المرض الخبيث عن مخه، كان “النمر الأسود” أحمد زكي بنفس المستشفى “دار الفؤاد”، ينازع نفس المرض الذي أصاب رئتيه، ومع ذلك حرص على السؤال عن صديقه الأصغر “عبد الله محمود”، ومتابعة حالته باستمرار، وكان الأمر أشبه بمعركة يخوضها الاثنان في مواجهة “السرطان”، يبعث كل منهما بالأمل في نفس الآخر.

كانت أخر أعماله فيلم كابتشينو وكان هذا الفيلم من إنتاجه الشخصي وتمنى قبل ان يموت ان يتم عرض هذا الفيلم لكي يحصل على بعض المال للعلاج حيث دفع كل ما يملك في إنتاج هذا الفيلم وحقق الفيلم نجاح بعد عرضه في الحفل الختامي لجمعية الفيلم وكان هذا الفيلم هو اخر اعماله

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *