التخطي إلى المحتوى

عرض الإعلامي “محمد الغيطي” كارثة حقيقة تهدد القيم والمبادئ التي تربى عليها المصريين وما تعلمه من مبادئ الدين الإسلامي من حسن الأخلاق والحافظ على المجتمع حيث نشاهد واقعة أول مرة تحدث في مصر وبالبطع يرفضها قطاع كبير من المصريين وهي قيام طلاب من مدرسة دولية بالإحتفال داخل المدرسة بطريقة الأمريكية فيما يسمى بـ”حفل العراة” وفي هذا الحفل ترقص الطالبات على مسرح الحفل ثم يخلعون ملابسهم شيئ فاشيأ وسط زجاجات الخمر وأحضان الطلاب.

حفل للعراة بمدرسة دولية

المشهد أغضب محمد الغيطي الذي نشاد مسئولي وزارة التربية والتعليم متسائلا كيف تسمح وزارة التعليم بالموافقة على إقامة مثل هذة الحفالات وأكد الغيطي أن الوزارة لا تعلم شيئ عن بعض المدارس الدولية التي تقيم حفلات لا تليق إطلاقا بمؤسسة تعليمية وتربوية وذلك من خلال برنامجه “صح النوم” الذي يذاع على قناة “ltc”.

وأوضح الغيطي أن الكثير من المدارس شاهدت حالات تسمم بسبب الوجبات المجانية التي توزع على الطلاب فيوجد فارق كبير بين المدارس التي تتسمم والمدرس التي تحتفل بهذا السكر والعربدة والـ”استربتيز”مضيفاً:”هل هذا هو الجيل القادم في مصر.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *