التخطي إلى المحتوى

في واقعة مأساوية تبكي القلوب راح ضحيتها طفل ذو العامين من عمره بسبب إهمال والدته الذي هان عليها فلذة كبدها تأكله الديدان ويموت أمام أعينها .

وترجع تفاصيل الواقعة بمدينة المنصورة عندما تلقى مدير أمن الدقهلية إخطار من مأمور قسم شرطة أول المنصورة بورود بلاغ من مستشفى المنصورة الدولي بوصول طفل جثة هامدة في حالة تعفن كامل بطبقة الجلد الخارجية للجسم ووجود ديدان عليها من الخارج .

تفاصيل الواقعة المأساوية.

وقامت قوة من مباحث القسم الى المكان المذكور وبعد معاينة الجثة وإستجواب والدة الطفل البالغ عمرها 27 عاما ربة منزل أوضحت ان لديها كلبيين بالشقة فقام أحدهما بعقر ساق إبنها منذ اسبوعين ولم تقوم بإسعافه وقامت بإحتجازه هو وشقيقته داخل غرفة لمدة يوم مؤكدة أنها تتعالج من مرض نفسي بسبب المشاكل المستمرة بينها وبين زوجها الذي يعمل خارج البلاد .

وقامت المباحث للإنتقال الى مقر سكنهم وتبين لهما أنهما يقيمان بشقة بالدور الخامس بعقار مكون من عشرة طوابق وبتفتش الشقة تم العثور على الكلبيين وإنبعاث روائح كريهة بالشقة ووجود كمية كبيرة من الديدان بأنحاء الشقة ووجود طفلتها مرتدية ملابس متسخة كما تبين لهم ايضا أن الأم تقيم بمفردها هي وأولادها داخل الشقة ولم يتردد عليها أحد لوفاة والديها وتحرر محضر بالواقعة وأخطارمديرية الطب البيطري لإتخاذ اللازم نحو الكلبين وإخطار النيابة العامة لمباشرة التحقيقات

اقرأ أيضا :   عقد المؤتمر السابع لمركز أورام المنصورة بالإشتراك مع المؤسسة الأفريقية

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *